لماذا إنفجر لطفي لعماري في وجه الزرقوني ؟ إبحث عن قيس سعيّد …
طارق عمراني babnet.net

 

 

بشكل هيستيري و عصابي إنفجر كرونيكور برنامج “تونس اليوم ” الإعلامي لطفي لعماري في وجه مدير مؤسسة سيغما كونساي حسن الزرقوني بعد إستعراضه لآخر إستطلاع رأي (شهر أفريل ) تحصل فيه الأستاذ في القانون الدستوري قيس سعيد على المرتبة الأولى في نوايا التصويت للرئاسية بأكثر من 21٪ متقدما على رئيس الحكومة يوسف الشاهد بفارق كبير

 

 

لطفي لعماري وصف مراكز إستطلاعات الرأي بالمأجورة و التي تصدر نتائجها لمن يدفع أكثر ،معتبرا أن حركة النهضة قد أصدرت بيانها ( الداعي لمؤسسات إستطلاع الرأي و على رأسها سيغما كونساي بإحترام أخلاقيات المهنية و الإبتعاظ عن التوظيف السياسي ) في محاولة مخاتلة لدرء شبهة إختراقها لمؤسسة سيغما كونساي ،لعماري إعتبر في ذات السياق أن النهضة تدفع بشخصية جديدة و هي الأستاذ في القانون الدستوري قيس سعيد كورقة جديدة بعد إحتراق ورقة المنصف المرزوقي ،مؤكدا أن خزان سعيد الإنتخابي هو خزان نهضوي محافظ بإمتياز ،كما أعتبر أن قيس سعيد غير مصنّف في الإستطلاعات الغربية متناسيا أن مركز إلكا كونسيلتينغ قد قام بإستطلاع رأي في شهر مارس بالشراكة مع المعهد الجمهوري الأمريكي IRI وتصدر فيها أستاذ القانون الدستوري المركز الأول
مخاوف العماري مشروعة من صعود صاروخي لشخصية مستقلة مضادة للسيستام و قريبة من التيار الثوري و بالتالي فالتهمة جاهزة و هي “مرشح النهضة ” مع كيل الإتهامات لصديقه الزرقوني الذي حوصر بين نارين و أصبحت سمعة مؤسسته على المحك بعد تشكيكات كبيرة في مصداقية نتائج دراساته و إتهامات بتوجيه الرأي العام خاصة مع تواتر تسريبات من دراسات إستطلاع رأي غربية خاصة تؤكد تقهقهر رئيس الحكومة يوسف الشاهد في الترتيب و صعود شخصيات مستقلة على غرار قيس سعيد و أخرى شعبوية على غرار نبيل القروي و عبير موسي ،ليختار مواجهة النيران الصديقة في بلاتو برنامج ” تونس اليوم ” على فضيحة مدوية لمؤسسته سيغما كونساي .

Share
Total 6 Votes
4

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL