تمكن مركز الأمن الوطني ببن عروس من إيقاف طفلة الثامنة أساسي البالغة من العمر16سنة كما تم إيقاف شقيقها البالغ من العمر 15 سنة ووالدتهما بسبب اتهامهم بقتل مولود… تعود أطوار الواقعة منذ يومين عندما أحست الطفلة بأوجاع على مستوى البطن فتم نقلها إلى المستشفى من طرف أمها و جارتها..

 

 

 

 

و عند الكشف عليها تم إعلامهم بأن الطفلة في الشهر الأخير من الحمل.. و بعد عودتها للمنزل دخلت الى بيت الإستحمام إلا أن طول مكوثها به جعل الأم تقلق فتم خلع الباب من طرف أمها و جارتها لتصطدما بهول الفاجعة حيث وجدتا الفتاة فاقدة للوعي و قد انجبت طفلها .. فحاولت الأم إسكاته لدرئ الفضيحة , الا ان الجارة منعتها و حذرتها من أن أي مكروه يصيب الطفل سيدفعها للتبليغ عن ذلك للسلطات الامنية….

 

 

 

وبعدها تم لف الطفل في كيس و تحول الجميع الى مركز أمن المكان إلا أنه اتضح بان الرضيع متوف.. و بعد إستشارة النيابة العمومية أذنت بإيقاف كل الأطراف من أجل القتل العمد..

Share
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL