تم العثور يوم امس وبعد الافطار وفق مصادر «الصريح»، على جثة شخص عمره 62 سنة استاذ متقاعد قاطن معتمدية بوسالم ولاية جندوبة ملقاة بقاعة الجلوس داخل منزله وتحيط به الدماء وآثار تعذيب، بتحول وحدات الحرس الوطني على عين المكان ومراجعة النيابة العمومية اذنت باحالة الجثة على ذمة الطبيب الشرعي لتحديد اسباب الوفاة وتعهد فرقة الابحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بجندوبة بالبحث في ملابسات الوفاة .

 

 

المصدر : الصريح أونلاين

Share
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL