اكد النائب و القيادي في “تحيا تونس” مصطفى بن احمد انه “يبيع العالم والسياسة وكل شي في سبيل الفن والثقافة” وانه “اساسا ابن الثقافة والفن” و”يخصص ميزانية شهرية تقارب الخمسة مائة دينار للكتب والافلام”.. جاء ذلك في تصريح ل”الاخبارية” تحدى فيه كل من هاجمه بسبب ظهوره في مسلسل ”القضية 460” الذي يبثّ على قناة “التاسعة” في مشهد بالحلقة 13 من المسلسل التي بثت مساء السبت 18 ماي 2019. وادى بن أحمد دور سجين بأحد السجون السويسرية حيث سيلتقي ببطل العمل ”يوسف” الذي يؤديه الممثل محمّد مراد. واضاف مصطفى بن احمد قائلا ل”الاخبارية” : “انا اعشق الثقافة والفن ..ومتاع موسيقى وراقصات ولا يهمني راي احد”..

 

 

 

وقال وقد ظهر عليه بعض الاسف ان “الصحافة لا تهتم بابداعات السياسين الفنية والثقافية ولا تكترث الا لظهوره ممثلا في مسلسل او لظهور سياسي في سهرة رقص”..

وقال مصطفى بن أحمد في تصريح هاتفي لموزاييك، إنّ مشاركته في العمل كانت عن طريق الصدفة، حيث التقى مجموعة من الأصدقاء بالمخرج مجدي السميري في إحدى المقاهي وأثناء تجاذب أطراف الحديث أخبره السميري أنّه بحاجة إلى شخص بمواصفاته لأداء الدور.

 

 

 

وأكّد  أنّه في البداية لم يأخذ الأمر على محمل الجد، قبل أن يتصّل به السميري مجدّدا لعرض الدور عليه.

وأضاف بأنّ التجربة استهوته لكنّه ترّدد في البداية قبل الموافقة خوفا من عدم قدرته على النجاح. وعبر بالمناسبة عن إمتنانه للمخرج مجدي السميري الذي منحه الفرصة ليخوض تجربة جديدة في حياته، وفق تعبيره.

 

 

 

وفي الاثناء كشف مصطفى بن احمد ل”الاخبارية” انه سيظهر لاخر مرة في مسلسل القضية460 مساء الليلة ..مضيفا انه تعاقد مع المخرج الحبيب المستيري بخصوص تنفيذ روايته “الحالم الاخير في مدينة تموت”..

Share
Total 2 Votes
2

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL