تلقت فتاة كانت تسير بسيارتها في أحد الشوارع في أوروغواي، مخالفة  مرورية لم تكن في الحسبان، كما أن السبب الذي ارتأى أن يعطي بموجبه الشرطي المخالفة للفتاة كان غريبا، الأمر الذي استدعى التحقيق في الحادثة.

 

 

 

وخالف الشرطي الفتاة بسبب “الجمال المفرط على الطرق العامة”، وفق ما كتب على الورقة التي سلمها لها، بحسب ما ذكر موقع “أوديتي سنترال”، الخميس.

ولم يكتف الشرطي بكتابة هذه العبارة الغريبة على وصل المخالفة، بل كتب في قسم الملاحظات منه أيضا عبارة “أنا أحبك”، وهو ما اعتبره كثيرون إساءة للفتاة.

 

 

 

ويجري حاليا التحقيق مع الشرطي بسبب استخدامه وثيقة رسمية لأغراض غير مصرح بها، بعد أن انتشرت ورقة المخالفة في وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع.

وقد وقعت الحادثة غير العادية في 25 ماي الماضي في مدينة بايساندو غربي أوروغواي.

وعلى ما يبدو أن الشرطي كان يحاول أن يكون لطيفا مع الفتاة، ولم يكن في حسبانه أن الحادثة ستتطور إلى تحقيق معه، وفق ما ذكر شهود عيان.

ولقيت فعلة الشرطي ردود فعل مختلفة في مواقع التواصل الاجتماعي، ففي حين أبدى البعض إعجابهم بطريقة الشرطي في مغازلة الفتاة، اتهمه آخرون بإساءة استخدام السلطة والتحرش. وأطلق البعض على الشرطي وصف “شرطي مرور الحب”.

المصدر:سكاي نيوز عربية

 

Share
Total 3 Votes
1

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL