علمت “الصباح نيوز” من مصادر موثوقة ان رجل الاعمال الفرنسي غويوم رامبورغ guillaume rambourg زوج الفة التراس “مالكة” جمعية “عيش تونسي” يتنقل منذ امس في تونس حيث التقى بنواب من البرلمان ورؤساء أحزاب ورجال اعمال واعلاميين وهدّد وتوعّد تونس اذا صادق البرلمان على مشروع ادخال تعديلات على القانون الانتخابي .

 

 

تهديدات تطرح نقاط استفهام عديدة وتثير بلا شك السّخط والاستياء والسّؤال الأخطر :هل انه عندما يتم التصدي الى شبكات التحيّل السياسي واختراق السيادة الوطنية والاجندات “الاستعمارية” تصبح تونس موضع تهديد من ما فيات اجنبية ومرتزقة محليين؟.

Share
Total 1 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL