اكدت مصادر عليمة للصريح أن شكوى الوداد لـ”التاس” هي محرد محاولة اخيرة للضغط بل وستزيد من توريط الوداد المغربي بسبب التناقض المتمثل في التشكي من “الفار” ثم ارتكزوا في تقريرهم على الوضع الامني والذي نفاه رئيس الفيفا بدوره.
واوضح مصدرنا ان بعض الصفحات الخاصة بالوداد تحركت امس من جديد فقط بعد هزيمة المنتخب المغربي امام غامبيا وعودة غليان الشارع والانقسامات التي تحدثت عنها الصحافة العالمية داخل المنتخب والجامعة المغربية فاستحسنوا الامر وعاودوا الضغط مستدركا أن الترجي سيكسب قضيته ويحافظ على اللقب رسميا الذي حاولوا سرقته بـ”الغورة” وفق قوله .
وأضاف المصدر أن المباراة لن تعاد بل ستسلط الفيفا عقوبات قاسية على الوداد ولقجع ورئيس الكاف احمد احمد وفق تصريحه
Share
Total 2 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL