بشير النفزي

من نكد الزمان و هموم الدهر أن يضطر المرء للتعقيب على هلوساتك يا سي “الكرونيكور” المدعو بو غلاب (تعمدت كتابتها و وضع الصفة تلك و بتحريف نطقي متعمد) … هجت و مجت و إهتزت فرائصك و صرخت و إعوججت و تخاتلت و تمايلت و أنت تعرض إرسالية إلكترونية للنائب المقاوم #عماد_الدائمي…بنظرة حقودة تعرض إلتماس النائب الشريف الحصول على مسكن إجتماعي لعائلته الموجودة في فرنسا… إلتماس للإدارة الفرنسية(وليس في تونس حتى لا يقال إستغلال نفوذ) يقوم به كل طالب لهذا النوع من السكن، بل هي من الإجراءات الإدارية التكميلية المطلوبة لدراسة الملفات…

يا سي “الفهيم” يا عبقري زمانك، يا محقق عصرك، من حيث لا تنوي و لا تدري فلقد زدت للرجل رفعة و نزهته عن مايشوب سوق دواب السياسة من بيع و شراء و “مشيلي و نمشيلك” ممن لا أظنك تتجرأ على ذكرهم سيما أحد ممثلي القناة التي “توكلك” فلوس و رتبته سمسار أدوية و سياسيين هو أحدهم…

يا سي “الفهيم” لقد نزهت عماد الدائمي مما كنت تنسبه له من التمعش من “الرز” و المال القطري الغير موجود مثل ما تمعش أصدقاءك و لا أستثنيك منهم من “رز” آخر أظنك تعلم مطعمه جيدا..فهل أن رجلا يكون بمثل ما إتهمته به لسنوات يا “ظالم”، يضطر لطلب مسكن إجتماعي لعائلته؟!!…

يا سي “الفهيم” ، عماد الدائمي مهندس إعلامية و أشرف على مشاريع في فرنسا كان مهندسها الأول و أجره كان لا يقل عن 17 ألف دينار يأخذهم بحلال جهده و ليس مقابل هتك الأعراض و إقتحام الخصوصيات و التشويه مثلك يا سي “الكرونيكور”… و لنظافة يده و عندما أخذ طريق النضال داخل الأطر البرلمانية في تونس ( حاليا أجره أقل من الأجرى الأدنى في فرنسا وهو العائل الوحيد لأهله ، عانت عائلته الأمرين بل و كان الإطار الطبي في تونس مسؤولا على خطإ فضيع لإبنه إضطر بعده النائب المقاوم متابعة حالة إبنه و صرف ما صرف …

يا “طز فهم و قلة ذوق و كثير من قلة الأدب” ، عندما تدخل معركة تشويه بالنيابة دفاعا عن “أرباب التبوريب النقابي”، تعلم أن تجتهد أكثر لإيجاد ما يعيب الرجل…كم أثبت حقارتك و كم زدت في الرفع من شأنه من حيث لا تدري…

تصدق بعرضك عليهم صديقي عماد، و هم هكذا…حين تؤلمهم بالملفات يبحثون على السفاسف و يتكفل أمثال بوغلاب في التشويه المضحك…السخيف…

Share
Total 6 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL