قررت أمس الدائرة الجنائية المختصة في النظر في قضايا العدالة الانتقالية بالمحكمة الابتدائية بتونس تاخير قضية مقتل المهندس مروان بن زينب الى شهر سبتمبر المقبل استجابة لطلبات محامي عائلته الذين طلبوا التاخير لتقديم طلبات الدعوى المدنية .

 

 

وقد شملت الابحاث في القضية بن علي ووزير داخلية سابق وعدة إطارات امنية بوزارة الداخلية اتهموا باختطاف الهالك وتعريضه لشتى أنواع التعذيب مما أدى الى وفاته .

 

.ولما تأكدوا من مقتله قاموا بالقاء جثته على سكة القطار للتمويه بأنه وفاته كانت جراء اصطدامه بالقطار وذلك على خلفية اختراقه لسنة 1989لحاسوب الرئيس الاسبق زين العابدين بن علي والاكتشاف بانه كان يتعامل مع المخابرات الاسرائلية الموساد وان له قائمة للمنظمين إليها في تونس تم تكليفهم بمراقبة تحركات المتاضلين الفلسطينين الذين قرروا اللجوء الى تونس ..

 

وقد أعلم المهندس مروان بن زينب صديقه بالامر فوشى به للوحدات الأمنية التي قامت باختطافه وتعريضه لتعذيب وحشي حتى الموت ..

Share
Total 4 Votes
4

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL