قال الإعلامي المصري الموالي للانقلاب العسكري وائل الابراشي ان مصر قدمت نموذجا في التخلص من التطرف الديني ومن تيار كان سينتشر بشكل كبير، وأن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي كان من أنصار هذا النموذج الذي أنقذ المنطقة، واضاف الإبراشي رغم أن السبسي قام بخطوات أثارت جدلا داخل الساحة التونسية، لكن في المجمل حظي باحترام العالم وهذا ما أكده الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، عندما قال في كلمة التأبين ان السبسي جمع بين الحكمة والجرأة، وكما نعلم ان الجرأة مناقضة للحكمة على حد قول الابراشي، وقال صحفي الانقلاب ان تونس استفادت من مصر، والمجتمع التونسي استفاد من النموذج المصري .

 

 

يذكرني هذا الخطاب بنقاش قديما مع أحد الجزائريين حول موقعة ام درمان، كنت لمته على المبالغة في الانفعال لأحداث الحافلة في القاهرة ثم الشحن المفرط لحساب مقابلة ام درمان، حينها قال لي “المصاروة حڤارة حڤرونا، اعلامهم قلب الحق باطل والباطل حق”، طبعا يتحدث عن مصر الرسمية وعن نخبها ما بعد الانهيار التاريخي، وليس عن شعبها العريق صاحب الخصال المشرقة.

 

 

إذا هو الاعلام الذي لا يبرر الجرائم فحسب، ولا يطمس الانجازات فحسب، ولا يساوي بين الضحية والجلاد فحسب، بل هو الاعلام الذي يقلب الضحية الى جلاد والجلاد الى ضحية ويروج لهذا الوضع كمسلمات ثم يبني عليها مشاريع طويلة عريضة.
وصل الأمر الى اعتبار اكبر عملية قتل جماعي في التاريخ المصري المعاصر والانقلاب الوحيد في مصر الذي تم تنفيذه ضد شرعية الثورة وضد سلطة مدنية منتخبة، وصل الأمر الى اعتبار ذلك مفخرة، واعتبار الثورة التونسية وتجربتها والتعايش ودولة المؤسسات والانتقال السلسل الرشيق للسلطة كل هذا المنجز اعتبروه تأثر بالتجربة المصرية! اي نعم يستطيع إعلام العسكر المصري أن يروج الى ان انجاز العصر العربي الحديث هو لبنة لجريمة العصر العربي الحديث.

 

 

هناك دبابة خضراء بقلب اسود وهنا دبابة خضراء بقلب أبيض..إذا كيف لعسكر يقنبل شعبه أن يكون النموذج لعسكر يقبّل شعبه، كيف لعسكر يدوس ان يكون النموذج لعسكر يبوس، كيف لعسكر يطلق النار على شعبه أن يكون النموذج لعسكر يطفئ النار إذا شبت في شعبه، كيف لقيادة أركان تنام في مقر قيادة الأركان تحرسها من شعبها الأركان خلف الأركان خلف الاركان، كيف لها ان تكون النموذج لقيادة أركان تتبضع من محلات شعبها وتسبح في شواطئ شعبها وتأكل من مطاعم شعبها وتتزوج من شعبها وتأوي الى عمق شعبها…نحن البلاد العربية الوحيدة التي تنام فيها النياشين ملء جفونها، حتى أنها تهزه الزوجة هزا “مون جنرال نقص راك تشخر ياسر ما خليتنيش نغمض”..خليه يشخر يـــــا مدام، خليــــــه.. وزيدي حلي شبابيك الوطن باش يسمعوا الجيران، ويعرفوا الي هنا في هذه البلاد جنرالات يرقدوا متهنين، يرقدوا بلا حبوب النوم ولا كوابيس ولا صراخ ليلي، خليه يشخر يا مدام مـــادام لا يتّم اطفال ولا شرد أسر ولا اغتصب حرائر ولا فجر جماجم ولا حرق أحياء ولا دمر شوراع… زيد أشخر مون جنرال زيد.. تستاهل كل خير.

نصرالدين السويلمي

Share
Total 1 Votes
1

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL