تحدّث الفنان الشعبي صالح الفرزيط في برنامج ”كورنيش” اليوم الإثنين 19 أوت 2019، عن حياته الشخصية وعن فترة السبعينات.

وقال صالح فرزيط ”دخلت السجون واستهلكت المخدرات وشربت الخمر وجربت كلّ أنواع الانحراف لكن فترة السبعينات فرضت علي العيش بهذه الطريقة كنت أغني في الحانات وكنت أتعرض إلى السلب”.وتابع ” لم أظلم أحدا وأكره أن أظلم”.

 

 

 

وروى ضيف ”كورنيش”، ”قصة قديمة تعود إلى سنة 1989 كانت سببا في توقفي شرب الخمر.. ابنتي الصغيرة والتي كانت حينها تبلغ من العمر سنتين تقريبا، كانت على وشك احتساء كوب من الخمر كان موضوعا فوق الطاولة.. تلك الصورة لم تفارق ذهني طيلة الـ3 سنوات التي تلت الحادثة”.

 

 

وقالت ”يكفي تكريما لنعمة لقد تكرمت 50 مرة على الأقل منذ عهد بورقيبة، وعلى مسؤولي الثقافة الالتفات إلى بقية الفنانات والفنانين ألا تستحق صفوة مثلا تكريما، أما بالنسبة لي فلا حاجة لي لتكريم ”.
وتحدّثت عن برمجة مهرجان قرطاج، معتبرة أنّ قرطاج أصبح ”كافيشانطا” ولم يعد مسرحا، حسب قولها، متابعة ” لماذا يغني من يصعد مسرح قرطاج أعمال غيرهم.. وأنا ضدّ مثلا أن تغني ألفة بن رمضان أغنية لميادة حناوي في قرطاج رغم محبتي لميادة الفنانة الرائعة”.
ودعت زهيرة سالم إلى مراقبة متعهدي الحفلات، قائلة ”متعهدو الحفلات في تونس يعملون دون رقيب وعلى وزير المالية أن يجد حلا لهذا الوضع” .

Share
Total 2 Votes
1

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL