قال المترشح المستقل للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، حاتم بولبيار، إن مترشحيْن للرئاسة، كانا على علم بالأسئلة التي ستطرح عليهما خلال المناظرات التلفزية التي بثت على امتداد 3 أيام، داعيا الى فتح تحقيق في الغرض داخل مؤسسة التلفزة التونسية.

 

 

وأبرز بولبيار، اليوم الأربعاء لجوهرة-اف-ام، انه لاحظ سرعة هذين المترشحين في الإجابة على الاسئلة، ما يثبت أنهما كانا على دراية مسبقة بفحواها، متوقعا أن يكون بعض الصحفيين المسؤولين عن إعداد الاسئلة هم من يقفون خلف تسريبها.

 

وأكد، في تعليقه على حادثة تدخل عدل منفذ أثناء المناظرة، أنه لم يكن على علم بمنع استعمال الهاتف الجوال، مشيرا في هذا السياق إلى أنه كان أثناء المناظرة على اتصال بزوجته “كاميليا” وأعلمها بـ”سهولة المهمة”، وفق تعبيره.

في الإطار ذاته، انتقد بولبيار مواقف بعض المشاركين في المناظرة من عدد من القضايا، كمطالبة أحدهم بالقطيعة مع فرنسا، والحال وأن أكثر من نصف السياح الذين يتوافدون على تونس هم من الأوروبيين وسدسهم من الفرنسيين.

Share
Total 1 Votes
1

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL