فضيحة مدوية تطيح بأخطر مزور لتقارير سبر الاّراء في تونس تكشف هذه الوثائق الخطيرة مراسلات لحسن الزرڤوني صاحب شركة “سيڤما كونساي” التي يرسلها يوميا للعشرات من الشخصيات السياسية ورجال الاعمال محاولا دفعهم عن طريق المغالطات والأكاذيب الى التخلي عن دعم المرشح يوسف الشاهد والتصويت لمنافسه عبد الكريم الزبيدي . احدى هذه المراسلات تكشف تعمد حسن الزرڤوني ارسال صورة مفبركة تظهر دعم حسين جنيح (مرشح حزب تحيا تونس عن دائرة سوسة وأبرز داعمي ترشّح يوسف الشاهد) لحملة عبد الكريم الزبيدي في محاولة للتأثير على الكثيرين وإيهامهم بان الجبهة الداعمة للشاهد تنهار وان الجميع تخلى عنه والتحق بمنافسه الزبيدي. ولعل ما يثبت تورط الزرڤوني الذي لطالما ادعى الحياد والمصداقية في مواقفه هو نشر الصفحة الرسمية لحملة عبد الكريم الزبيدي الصورة المفبركه التي روج لها الزرڤوني في مراسلاته الخاصة بعد 11 دقيقة من إرسالها من قبل صاحب شركة سبر الاّراء. محاولات الزرڤوني لادخال الإرباك على حملة يوسف الشاهد لم تتوقف عند هذا الحد، فقد اثبتت المراسلات ان الزرڤوني اتصل بالنائبة زهرة إدريس وحرضها على اعلان سحب دعمها ليوسف الشاهد والتحاقها بحملة عبد الكريم الزبيدي. وقد طلب الزرڤوني من زهرة إدريس نشر تدوينة سحب دعمها للشاهد الى العموم. اخيرا سقط القناع عن أخطر مخطط يقوم به حسن الزرڤوني الذي لطالما ادعى الحياد والاستقلالية للتلاعب بالرأي العام والاصطفاف خلف أحد المرشحين ومحاولات النيل من منافسه بأساليب رخيصة. ( موقع tn-fm)

 

Share
Total 1 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL