أعلن المخرج النوري بوزيد في برنامج ”نجوم” اليوم السبت 2 نوفمبر 2019 أنّه أوصى بناته بأن لا يُدفن في مسقط رأسه بعد وفاته لأنّه يذكره بطفولة أليمة تعرض فيها للعنف من قبل أخيه الأكبر وتسلطه. 

وصرّح أنه لم يحضر في جنازة شقيقه ولم يعلم بوفاته لانقطاع التواصل بينهما، وفق قوله.

وعبّر بوزيد عن رغبته في أن لا تقام له جنازة وأن يتم حرق جثمانه “لو يتم السماح بذلك” أو أن يهب جسده لطلبة الطب لأنه يرفض العودة للتراب.

Share
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL