أعلنت جمعية شمس، اليوم الجمعة 08 نوفمبر 2019، أن رئيسها منير بعطور قد غادر تونس بصفة مؤقتة معتبرة أن حياته الآن مهددة جديًّا على أرض وطنه.

 

ودعت جمعية شمس، في بيان صادر عنها، النيابة العمومية الى التحرك العاجل ضد ما يسلط على رئيس الجمعية منير بعطور ، من ”حملات ممنهجة” حسب قولها خصوصا وان هذه الأخيرة تستند على مبدأ التكفير الذي يمنعه الفصل 6 من الدستور التونسي والذي يحمل الدولة مسؤولية منع ومنه محاسبة رعاة وبيادق دعوات التكفير والتحريض على الكراهية والعنف .

 

و أوضحت  الجمعية، أن منير بعطور ينفي نفيا قاطعا أنه قد نشر التدوينة المسيئة للرسول صلّى الله عليه وسلّم، والتي يتمّ تداولها على بعض مواقع التواصل الاجتماعي ، وفق نص البيان.

Share
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL