منذ ليلة البارح، نشرت عدّة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أنّ مريم الدبّاغ لها علاقة في مقتل الشاب “آدم بوليفة” بملهى وأنّه تمّ التحقيق معها في هذا الصدد.

وقد تداولت وسائل إعلام الخبر من مصادر قضائية وأكّدوا أنّه تمّ سماع شهادتها في القضية الى جانب 11 شخصا اخر موجودين هناك ليلة الواقعة وأنّ لها علاقة بإدارة الملهى وصاحبه.

وعبّرت مريم الدبّاغ، الأربعاء، عبر حسابها بـ”الانستغرام”، عن اِستغرابها من رواج مثل هذه الأخبار التي لا أساس لها من الصحّة قائلة “إن شاء الله لاباس”.

وتابعت أنّها لا تعرف الشاب الفقيد وأنّ لا علاقة لها بالحادثة ولم يتمّ اِستدعاءها للتحقيق أساسًا ، مُشدّدة أنّها لم تعط أي أوامر لسحل الشاب “آدم”

Share
Total 1 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL