أوقفت الشرطة الجزائريةديكاًمن داخل منزل أحد المواطنين، بناء على شكوى تقدمت بها دبلوماسية إيطالية، إذ اشتكت أنّ الديك يتسببفي إزعاجها بصوته وصياحه اليومي.

ونشر مواطن الجزائري يقيم في منطقة الأبيار بأعالي العاصمة الجزائرية فيديو لخمسة من عناصر الشرطة قدموا إلى منزله، وأبلغوه بأنّهميحملون مذكرة لأخذ الديك، وطلبوا منه السماح لهم بالدخول إلى المنزل للإمساك به.

وذكر المواطن أنّ عناصر الشرطة أبلغوه عن شكوى من دبلوماسية إيطالية تقيم بالجوار، وتمكنوا من الإمساك بالديك وأخذوه معهم إلى مركزللأمن. وأضاففي اليوم الموالي ذهبت إلى المركز لأسأل عن ديكي، لكنهم أبلغوني أنهم لا يعرفون مكانه، معرباً عن حسرته لفقدان حيوانه.

وتسببت الحادثة بصخب واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، ووجد كثيرون فيها ملمحاً سياسياً لقمع النظام لأي صوت معارض، حتىولو كانديكاً“. وانتشرت تعليقات تحت وسم “#الحرية_للسردوك، وكتب الصحافي سليمان حميش: “في الجزائر اشتكت دبلوماسيةإيطالية من ديك أحد الجزائريين في الأبيار، فتدخلت الشرطة لأخذ الديك من صاحبه إلى وجهة مجهولة، دخلنا عالم الطرائف ورب الكعبة“.

العربي الجديد

Share
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL