تمسّك مجلس شورى حركة النهضة في بيانه بالدعوة إلى حكومة وحدة وطنية دون اقصاء تحقق الاستقرار والتنمية.

ونبّه إلى غياب التوازن في تركيبة الحكومة المقترحة ومنح حقائب وزارية لأحزاب لا تمثيلية لها.

كما دعا رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ إلى تحمّل مسؤوليته الوطنية في تقديم حكومة قوية تحقق انتظارات التونسيين وتحصل على حزام سياسي واسع داخل البرلمان.

وأعلن مجلس الشورى بقاء اجتماعه في حالة انعقاد حتى الاعلان عن التركيبة النهائية للحكومة لتحديد الموقف النهائي من المشاركة ومنح الثقة للحكومة من عدمها.

Share
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL