أكد حاتم بلحاج أن التلفزة الوطنية خططت لإعداد جزء سادس من سلسلة “شوفلي حلّ” دون استشارته، مذكرا بكوْنه صاحب الفكرة و كاتب سيناريو العمل، و لا يمكن للتلفزة الوطنية أن تقوم بذلك لا أخلاقيا ولا قانونيا. 

و أضاف حاتم بلحاج خلال استضافته مساء اليوم في برنامج “ديقا ديقا” على موجات الجوهرة أف أم، أن التلفزة الوطنية قامت باستشارة عدد من المختصين في إنتاج الأعمال التلفزية بتقنية 3D، و كانت تخطط لتنفيذ المشروع و إعادة تجسيد شخصيات “شوفلي حلّ”، بما فيها شخصية “السبوعي”.

و قال بلحاج إنّ قنوات تلفزية اقترحت عليه مبالغ خيالية لتصوير جزء سادس من “شوفلي حلّ”، لكنّه رفض كل العروض، إيمانا منه بأن السلسلة الشهيرة تُعتبر “مِلْك ملايين التونسيين و تُمثلهم ولا يُمكن تكرارها، مشيرا إلى أنّ حاتم بلحاج ليس إلاّ اسمْ في جينيريك شوفلي حلّ”، حسب تعبيره.
و كشف حاتم بلحاج أنه رغم الأرباح الطائلة التي تحققها التلفزة الوطنية من عائدات الإشهار التي يدرّها عرض شوفلي حلّ بعد 15 سنة من الإعادة، فإنه يتحصل على مبلغ 2000 دينار سنويا، (حقوق مؤلف) من مؤسسة حقوق التأليف و ليس من القناة الوطنية. 

Share
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL