متابعة لكولليس اجتماع مجلس شورى حركة النهضة المنعقد مساء يوم امس بشكل طارىء طيلة 5 ساعات، وخلال الساعات الطويلة منالمداخلات علمت مصادر مطلعة ان موقف رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي كان حاسما  بعد ان توجه مباشرة من قصر قرطاج بعد لقاءعاجل برئيس الجمهورية قيس سعيد الى الإجتماع ، حيث منع المرور لتصويت كان سيفضي بشكل شبه مؤكد الى عدم منح الثقة لحكومةإلياس الفخفاخ المنتظرة بما كان سيفتح الباب امام سيناريو حل البرلمان وتنظيم انتخابات مبكرة مما اثار احتجاجات العديد من القياداتوهو ما يفسر التضارب في التصريحات اليوم.

و أضافت  مصادر من النهضة ان القرار وفق النقاشات والتي كانت ساخنة جدا كان يتجه نحو رفض منح الثقة وانّ شقا واسعا من أعضاءمجلس الشورى كان يرفض مساندة دون مشاركة . و تعدّدت الدعوات من اكثر من طرف للدفع نحو إسقاط الحكومة بالنظر الى خروجالفخفاخ بشكل تام عن نص التكليف وتعامله بشكل “غير لائق ” مع النهضة واقتراحه تركيبة تعكس اعتزامه تحويل القصبة الى منصةلتحقيق مشروع سياسي بشكل لا يبعد عما قام به يوسف الشاهد . كما حاول اقصاء قيادات مقترحة من الحكومة بتعليمات من الشاهد ومنبينهم لطفي زيتون .

هذا وقد اقترحت النهضة الإبقاء على وزير الداخلية الحالي هشام الفوراتي وتمكينها من 3 حقائب اضافية هامة . كما ترفض تقسيم وزارةالجماعات المحلية الى وزارتين البيئة والحكم المحلي وتتمسك أيضا بوزارات لمرشحيها بحقائب وليس على مستوى مستشارين بالقصبة معتحفظ على عدد المستقلين المقترحين وفتح الباب امام نقاشات حول تشريك قلب تونس .

Share
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL