اعتبر القيادي بحزب التيار الديمقراطي محمد الحامدي حملة التهكم التي طالته على مواقع التواصل الاجتماعي على مدى الساعات بسبب لهجته وطريقة لباسه أن هذه الحملة في رأيه تجسد مدى الانحدار الاخلاقي الذي وصلت إليه تونس، مؤكدا أن البلاد تنتج الكفاءات ولمن يخدمها ومثل هذه الحملات لن تزيده الا قوة واصرارا على حد قوله.

Share
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL