لم يدع الفلكي التونسي محسن بالعيفة، فرصة كارثة كورونا، تمر مرور الكرام دون أن يدلي بدلوه فيها.

وقال بالعيفة للصريح، أنه كان اول من حذر من فيروس سيجتاح تونس والعالم، وشدد على ان الفيروس سينتهي بعد 40 يوما من ظهوره فيفيفري، وقال ان بعض السياسيين والفنانين ولاعبي كرة القدم سيطالهم الوباء لكن سينجون منه وسيتماثلون للشفاء باستثناء احدالسياسيين الذي سيؤثر فيه المرض وسيبعده عن الاضواء، كما اكد ان تونس ستسجل اقل اضرار ولن تكون هناك وفيات عديدة.

Share
Total 1 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL