بقلم الدكتور : نوفل نيوف / كندا

اسمعوا وعُوا، ولا تصدّقوا الدسّاسين، المحتالين…إن كنتم تعقِلون!
حول ما يسمّى ويُطبِّلون له: (عظائم الدهور) لأبي علي الدبيزي…محمّد برّي العواني
تنبيه وإعلام:
يتداول الناس اليوم نبوءة كتاب (عظائم الدهور) لأبي علي الديبيزي الذي تنبأ فيه بفيروس كورونا وبما يجري ببين الناس. كما تنبأ الكتاب بأن نهاية الزمان ستكون في نهاية مارس من عام 2020. ولسوف انقل توليفة لبعض المراجعات للكتاب التي تذهب إلى بطلان هذه النبوءة والشك فيها. وسبب فعلي هذا أنني لم أستطع تحميل الكتاب لأن مواقع التواصل الاجتماعي قد حجبته لما فيه من إثارة للرعب والفزع الاجتماعيين.
ـــــــــــــــــــ
النص المقتبس:
من هو مؤلف كتاب عظائم الدهور:
مؤلف كتاب عظائم الدهور هو أبو علي الديبيزي، ولكن لوحظ أنه لا يوجد معلومات كثيرة عن هذا المؤلف وما وجد محدود جداً ولا يستند إلى مصادر قوية، فقد ذكر أنه توفي في العام 565 من الهجرة، وله مجموعة محدودة من المؤلفات التي انتشرت في هذه الفترة، ولكن أكثر من هذه المعلومات عن المؤلف لم يتمكن أحد من الوصول إليها.
صدق أو لا…أنت حر
ورد في كتاب (عظائم الدهور) لأبي علي الدبيزي سنة 565 هـ:
عندما تحين العشرون…وقرون يجتاح الدنيا كورون..من فعل البشر الضالون…فيميت كبارهم. . ويستحيي صغارهم..يخشاه الأقوياء… ولا يتعافى منه الضعفاء…يفتك بساكني القصور…ولا يسلم منه ولات الامور..يتطاير بينهم كالكرات..ويلتهم الحلقوم والرئات.لا تنفع معه حجامه….ويفترس من اماط لثامه …يصيب السفن وما فيها. وتخلو السحب من راكبيها. .تتوقف فيه المصانع..ولا يجدون له رادع..
مبدؤه من خفاش الصين..وتستقبله الروم بالأنين..وتخلو الأماكن من روادها..وتستعين ألأقوام بأجنادها..يضج منه روم الطليان..ولا يشعر من جاورهم بأمان..يستهينون بأول اجتياحه. وييأس طبهم من كفاحه..يتناقلون بينهم أخباره.. ويكتشفون لا نفع اسراره..يخشاه الاخيار والفساق..ويدفنون ضحاياه في الأعماق..تتعطل فيه الصلوات..وتكثر فيه الدعوات..وتصدق الناس ما يشاع .. وتشتري كل ما يباع .. ممالك الأرض منه في خساره تعجز عن محاربته وانحساره..في زمان قل الصدق في التعامل وشح الإحسان في المقابل..ثم تنكشف الغمة عن الأمة..بالرجوع الى الله تأتي التتمه..وتستنير الضمائر المستهمة..بالتضرع إلى الله والصلات..على ألأنبياء والأئمة.. والله اعلم.. وبالله المستعان. . دمتم بخير.فقط تنبهوا إلى هذه اللغة الركيكة جداً. وإلى هذا الأسلوب السخيف المليء بالأخطاء اللغوية والصرفية والنحوية. وانظروا إلى استخدام المؤلف لمفاهيم ومصطلحات حديثة لم تكن معروفة في الفرن السادس للهجرة.
اقرأوا وتنبهو

Share
Total 2 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL