قال القيادي في حركة حماس باسم نعيم رئيس حملة المقاطعة الفلسطينية، إن مسلسل “أم هارون” ليس فنا تطبيعيا، “بل هو جريمة تاريخية، وغسيل أفكار وقيم يحاول الإسرائيليون تمريرها منذ عقود”.

واعتبر نعيم المسلسل “عدوانا ثقافيا”، داعيا إلى “ملاحقة ومحاسبة من أنتج، ومن أخرج، ومن بث ومن مثل فيه”.

يذكر أن مسلسل “أم هارون”، هو مسلسل درامي كويتي من بطولة حياة الفهد ونخبة من الممثلين في الخليج.

وبدأ عرضه في أول أيام شهر رمضان، وهو يصور العلاقات حسب منتجيه، بين المسلمين والمسيحيين والجالية اليهودية في الكويت في الأربعينات، والظلم والتمييز الذي عاناه المجتمع اليهودي خلال ذروة الحركة الصهيونية والنكبة، والعنصرية والتمييز المنهجي الذي واجهوه في إسرائيل بعد طردهم من وطنهم.

وتدور أحداث المسلسل حول سيدة يهودية تدعى أم هارون، تعاني من مشاكل عديدة بسبب ديانتها اليهودية.

وقوبل المسلسل بجدل على مواقع التواصل الاجتماعي قبل بداية عرضه واتهامات بالتمهيد للتطبيع.

ودافع المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عن المسلسل وبطلته حياة الفهد قائلا، إنها كانت تواجه اتهامات من قبل منظري المؤامرة الذين يفضلون البرامج التلفزيونية العنصرية التي تروج للأكاذيب المعادية للسامية، ويعتبرون كلمة التطبيع إهانة.

المصدر: RT

Share
Total 1 Votes
1

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL