نشر وزير الرياضة السابق واللاعب الدولي طارق ذياب تدوينة اليوم ردا على ما تم توجيهه إليه من اتهامات من قبل زوجة شقيقه الراحل لسعد ذياب، وأدان أسطورة الكرة التونسية المس بالأعراض وعرض المشاكل العائلية على قارعة الطريق، معتبرا أن هذا لا يليق بتاتا، وأشار طارق ذياب في معرض التدوينة التي نشرها إلى أن عدم سماع الرأي الآخر ورأيه في القضية يعدّ عيبا، وكتب طارق يقول:

“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ”

صدق الله العظيم

أن يتم الحديث في الأعراض والأمور الشخصية والعائلية دون سماع الرأي الأخر هو عيب متوقع من من حرض على ذلك من أشخاص نعرفهم ..

لم اتخلى عن أخي رحمه الله وعائلته باعتراف المدعية نفسها في هذا الفيديو ..

إلى حدود مارس 2020 كنت متكفلا بعائلة المرحوم .. للبيوت أسرار ولن ننخرط في هتك الأعراض وفضح الأسرار العائلية لكن كان على المدعية التصريح بالسبب الحقيقي لقطع التحويلات المالية…

Share
Total 1 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL