لجأ سجناء أمريكيون في معتقل بولاية كاليفونيا إلى حيلة غريبة من أجل تسريع الإفراج عنهم، مستغلين تفشي وباء كورونا في العالم،

وتبادل المعتقلون في سجن مقاطعة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الكمامات وزجاجات المياه وصافحوا بعضهم البعض أكثر من مرة، من أجل التقاط فيروس كورونا ونقل العدوى بينهم، وبالتالي تسهيل خروجهم من السجن.

وحسب رئيس شرطة مقاطعة لوس أنجلوس، فقد أدى هذا السلوك إلى إصابة نصف عدد السجناء في الوحدة التي تم التقاط الصور منها بفيروس كورونا، بعد إجراء الفحوص لهم.

وقال أليكس فيلانيوفا عمدة مقاطعة لوس أنجلوس: “كان يعتقد السجناء بشكل خاطئ أنه إذا ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، فسيتم إطلاق سراحهم. لكن هذا لن يحدث”.

وفي أفريل الماضي، أبدى مسؤولو السجن قلقهم من ارتفاع مفاجئ في حالات الإصابة بفيروس كورنا داخل الزنازين، إذ لم تكن هناك حالات مسجلة حتى ذلك الحين.

لكن عندما راجعوا كاميرات المراقبة داخل السجن، رأوا السجناء وهم يتبادلون أقنعة الوجه ويشربون من كوب مشترك ويتصافحون بشكل متعمد لنقل العدوي إلى بعضهم البعض.

وفي غضون أسابيع، أصيب 30 من أصل 50 سجينا في الوحدة نفسها بفيروس كورونا، في كان آخرون يحملون الفيروس ولا تظهر عليهم أي أعراض.

Share
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL