كل التونسيين يتذكرون بالتأكيد دكتور الانعاش والتخدير زكريا بوقرة الذي اكد في بداية شهر مارس ان تونس ستسجل اصابة 308 الف “بالكورونا” وامكانية وفاة اكثر من 70 الف تونسي .

هذا الدكنور اعاده سمير الوافي للظهور حيث كشف ان المعني بالامر حاول جاهدا وبوساطة الحضور في برنامجه لكنه رفض بداعي رفض الوافي ترويع التونسيين.

وكتب الوافي : هذي صورة للدكتور زكريا قدام الأستديو وقت أنا نصور في برنامجي منذ شهرين تقريبا او اقل…جاء وقابلته ورفضت إستضافته واعتذرت له بكل لطف واحترام…لكنه هاج وماج ورفض المغادرة واتهمني بأنني خواف…وأن الوزير عبد اللطيف المكي أمرني بعدم استضافته…واتصل بالهايكا ليشتكيني ومد لي الهاتف حيث كان السيد هشام السنوسي من الهايكا على الخط…وأصريت على رفض إستضافته وفسرت له الأسباب المتعلقة بخطابه الترويعي والتخويفي ومبالغته وتهويله للأرقام في وضع هش…لكنه لم يقتنع ولم يغادر والتقط لنفسه هذه الصورة ونشرها في صفحته مع تهم لي بأنني متاع الوزير والحكومة وكذا وكذا…فلم أرد ولم أناقش ولم أبالي…!


واليوم جاء الرد من الواقع وبالأرقام…صفر للمرة الخامسة حين أصر الدكتور زكريا منذ شهرين أننا سنصل اليوم الى 350 ألف إصابة واكثر من 3000 حالة وفاة…أقول للدكتور بلطف : هل فهمت سبب موقفي منك !؟

Share
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL