تفاجأ المشاهدون لبرنامج مع الناس على القناة الأولى للتلفزة الوطنية يوم الأربعاء ببداية البرنامج المباشر في ظلام تام دون إضاءة وساد الأمر دقيقتين قدمت فيهما المنشطة فاتن الوسلاتي عناصر حصتها ثم ضيفها النائب زهير مخلوف على تلك الحالة لتعرض بعدها في تقرير مسجل حوصلة إخبارية لتعود الأمور إلى نصابها بعد ذلك في المباشر دون تقديم أي توضيح أو اعتذار للمشاهدين.

كان الأمر يكون عاديا لو كان سبب ذلك خلل تقني أو غيره من الأمور الطارئة التي قد تحصل في البث المباشر ولكن للأسف وحسب مصادرنا داخل البرنامج ممن شهد الواقعة تبين أن الأمر كان مقصودا حيث تعمد الإضائي المسؤول عن الاستوديو وهو نقابي بالمؤسسة رفض تشغيل الإضاءة رغم مطالبته بذلك مرارا قبل بداية البث بسبب غضبه من ملاحظة أحد أعضاء البرنامج عن سوء الإضاءة وهو ما اعتبره تدخلا في عمله يستحق ردا مناسبا فحصل ماحصل

الأدهى والأمر والمصيبة الحقيقة ليست تصرف العون المعني فقط ولكن في ردة فعل المسؤولين الإداريين للتلفزة الوطنية الذين ورغم علمهم بحيثيات الأمر لم يتخذوا أي اجراء بل قاموا بتهدئة العون الغاضب واكتفوا بعتاب لفظي..

Share
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL