أظهرت نتيجة التشريح الطبي الذي صدر مؤخرا ويتعلّق بالشاب آدم بوليفة الذي توفي منذ 7 أشهر تقريبا بأحد المطاعم بالعاصمة ان وفاته ناتجة عن سقوطه من مسافة 8 أمتار من غرفة المصعد الذي كان بصدد الصيانة بالمطعم المذكور وارتطامه بجسم صلب.

وبحسب ما اوردته صحيفة الصباح الصادرة اليوم الخميس 28 ماي 2020 فإن من المنتظر ان تغير نتيجة التشريح مجرى القضية سيما وأنها أثبتت أن وفاة الهالك لم تكن ناتجة عن تعرضه إلى اعتداء بالعنف مع العلم ان القضية مازالت منشورة لدى قاضي التحقيق مع مطالبة محاميي المتهمين بالافراج عن موكليهم.

يذكر أن الواقعة تعود إلى شهر نوفمبر من سنة 2019 عندما توجه الضحية رفقة والده إلى مطعم بأحد النزل بالعاصمة للاحتفال بعيد ميلاده الـ23 غير أنه حصل بينه وبين عدد من العملة بالمكان خلاف تطور إلى التشابك بالأيدي وانتهت الحادثة بوفاته.

وقد صرح والد الضحية حينها بان الحادثة تمثلت في حصول خلاف بين ابنه ونادل بالمطعم تم تجاوزه في مرحلة اولى ولكنه سرعان ما تجدد، قبل أن يصطحب النادل عددا من اعوان السلامة هناك ويقوم جميعهم بالاعتداء بالعنف على الهالك، مضيفا ان ذلك قد تسبب له في كسور على مستوى الكتف والفم قبل القيام بجره إلى خارج المطعم ومواصلة تعنيفه.

Share
Total 2 Votes
1

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL