قال رئيس كتلة قلب تونس في البرلمان أسامة الخليفي أن كتلته لن تسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي مؤكدا ان كتلته هي من اقترت جلسة لمسائلة الغنوشي.
واعتبر الخليفي اتصال الغنوشي السراج خطأ مبينا أن حزبه يرفض الانجرار وراء مواقف ليس الآن مجالها.


من جانبها، أكدت النائب نسرين العماري عن كتلة الإصلاح أن كتلتها لم تشارك في عرائض سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي لأن البديل ليس جاهزا.
وشددت في تصريح لموزاييك اليوم الأربعاء 3 جوان 2020 على ضرورة وضع خارطة طريق أهم بنودها تركيز المحكمة الدستورية وهو ما تعمل على انجازه عدة كتل، وفق تعبيرها.
وقالت العماري أن جلسة اليوم ليست مخصصة لمسائلة رئيس البرلمان ولكن محورها الدبلوماسية البرلمانية.


وقال النائب عن حركة الشعب خالد الكريشي في تصريح لموزاييك، إنّ الحركة ضد مشاريع سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي.
وطالب الكريشي الغنوشي بالكف عمّا اعتبره “محاولات السيطرة على الرئاسات الثلاث”، والاعتذار عما بدر منه من أخطاء تتعلّق بالسياسة الخارجية لتونس وأن يعلن صراحة رفضه للتدخل التركي في ليبيا.

Share
Total 1 Votes
1

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL