وجـ.ـهت حكومة الوفاق الليبية، اتهامات خطـ.ـيرة لدولة الإمارات وقيـ.ـاداتها، وتمكنت بالتعـ.ـاون مع القـ.ـوات السودانية من كشف مخطـ,.ـطاتها الخـ.ـبيثة داخل الأراضي الليبية.

وفضـ.ـحت السلـ.ـطات الليـ.ـبية الشرعية، مخططات الإمارات بجـ.ـلب وتمـ.ـويل عصـ.ـابات إفريقية للعمل ضمن مرتـ.ـزقة تقوم بتجـ.ـنيدهم داخل الأراضـ.ـي الليبية لدعـ.ـم قـ.ـوات حفتـ.ـر ضـ.ـد حكـ.ـومة البـ.ـلاد المعـ.ـترف بها دوليًّا.

وأعلنت قـ.ـوات الأمـ.ـن السودانية ضـ.ـبط 122 مواطنًا من الشباب في طريقهم إلى ليـ.ـبيا للعـ.ـمل كمـ.ـرتزقة، مساء أمس الأحد، مشـ.ـددة على أنهم سيحـ.ـالون إلى القضـ.ـاء للمـ.ـحاكمة بتهم مخـ.ـتلفة.

وكشف الناطق الرسمي باسم قـ.ـوات الدعـ.ـم السريع السودانية، العميد جمال جمعة، عن قيام قـ.ـوة أمنـ.ـية مشتـ.ـركة بالتمكـ.ـن من “القبـ.ـض على 122 متـ.ـفلتًا بينهم 8 أطفال متوجهين للعمـ.ـل كمـ.ـرتزقة في ليبيا.

من جانبها، وجهت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بحـ.ـكومة الوفاق الليبية، بالشكر لدولة السودان لقيـ.ـامها بالقـ.ـبض على سودانيين كان من المقرر لهم القتـ.ـال كمـ.ـرتزقة في الأراضي الليبية.

وقال المتحدث باسم خارجية الوفاق، محمد القبلاوي: “نشكر ونرحب بما قامت به قـ.ـوات الأمـ.ـن السودانية لمنـ.ـع تجنـ.ـيد مواطـ.ـنين سودانيين للقـ.ـتال كمـ.ـرتزقة في ليبيا”، بحسب بوابة “الوسط”.

ونـ.ـدد “القبلاوي” بمحاولات بعض الدول على رأسها الإمـ.ـارات لاستـ.ـغلال الوضع الإنساني لهـ.ـؤلاء الشباب في خـ.ـرق صـ.ـارخ لقـ.ـرارات مجلـ.ـس الأمـ.ـن والزج بهم في أتون حـ.ـرب لا تعود عليهم إلا بالمـ.ـوت والهـ.ـلاك.

وتزايدت خلال الفترة الأخيرة الدعـ.ـوات الدولية والإقليمية بضـ.ـرورة وقـ.ـف الاقتـ.ـتال في ليبيا، تمهيـ.ـدًا للحلول السـ.ـياسية عبر طـ.ـاولة المفاوضـ.ـات

ونــ.ـددت الحـ.ـكومة الليبية، أكثر من مرة، بما قالت إنه دعـ.ـم عسـ.ـكري تقدمه كل من مصر والإمارات وفرنسا وروسيا لعدوان مليشيـ.ـا حفتر على العاصمة طرابلس، الذي بدأ في 4 نيسان/ أبريل 2019.

ومؤخرا، تراجعت مليشيـ.ـا حفـ.ـتر، وخسـ.ـرت كامل الحدود الإدارية لطرابلس وأغلب المدن والمناطق في المنطقة الغربية أمام الجـ.ـيش الليبي.

اقرأ أيضا: السويداء تجبر الأسد على الركوع

دارت اشتبـ.ـاكات عنـ.ـيفة، مساء يوم أمس الاثنين، على حـ.ـاجز للمـ.ـخابرات الجـ.ـوية التابعة للنظام السوري، والواقع على طريق دمشق – السويداء، إثر استهـ.ـدافه بهجـ.ـوم من قبل مجهـ.ـولين أدى لمـ.ـقتل عنصـ.ـر وإصـ.ـابة آخرين بين صـ.ـفوف قـ.ـوات النظام.

– استـ.ـهداف حـ.ـاجز للنظـ.ـام السوري
وبحسب ما أفادته بعض الشبـ.ـكات المحلية، فإن المـ.ـهاجمـ.ـين الذين استـ.ـهدفوا حـ.ـاجز “أم الزيتون” العسـ.ـكري التابع للمـ.ـخابرات الجـ.ـوية على طريق دمشق – السويداء، استـ.ـخدموا في هجـ.ـومهم أسلـ.ـحة رشـ.ـاشة (كلاشنــكوف).

وتمكن المهـ.ـاجمين من قـ.ـتل عنصر للمخابرات الجوية وإصابة اثنين آخرين، بعد مـ.ـعركة استمرت قرابة 20 دقيقة، استطـ.ـاعوا بعدها الفـ.ـرار من دون تسجـ.ـيل أي خـ.ـسائر تذكر.

– رجـ.ـال الكـ.ـرامة تجبر النظـ.ـام على تنفيذ مطـ.ـالبها
وفي سياق متصل، نقلت شبكة “السويداء 24″، بأنّ فصـ.ـيل “رجال الكـ.ـرامة” العامل في السويداء، أجـ.ـبر قـ.ـوات النظام السوري على تنفيذ أحد مطـ.ـالبهم، وذلك بعد توتـ.ـر بين الطرفين داخل بلدة عـ.ـريقة بريف السويداء الشمالي الغربي.

وبحسب الشبكة، فإن التوتـ.ـر نجـ.ـم عن قيام عناصـ.ـر أحد الحـ.ـواجز الجديدة التابعة لقـ.ـوات النظام السوري في محيط بلدة عريقة، باعـ.ـتقال المدعو، إياد محمد سعيد، وهو من أبناء البلدة المنتمـ.ـين لحـ.ـركة “رجال الكرامة”، وذلك أثناء ذهابه إلى مدينة السويداء.

ما دفع الحركة على الفور بقطع طريق “السويداء – عريقة”، واحتجاز ضابطًا من قوات النظام السوري، ومقايضته بمعتقلهم مباشرة.

وأعلن أحد مسؤولي الجـ..ـناح الإعلامي في الحـ.ـركة، قائلاً: “إن المواطن إياد سعيد، تم تداول اسمه على بعض المجمـ.ـوعات واتهـ.ـامه بأنه ينتمي لعـ.ـصابة عريقة، وأنه تم اعتقـ.ـاله بدون وجه حق، ولا علاقة له بالعـ.ـصابة المذكورة”.

وأكمل قوله: إنا “حـ.ـذَّرنا سابقًا من أي حالة اعتقـ.ـال تعسـ.ـفي، وأبلغـ.ـناها بتداول 3 أسماء يتـ.ـبعون للحـ.ـركة وتوجيه تهم عـ.ـارية عن الصحة لهم، من بينهم إياد، علمًا أن أفراد وزعمـ.ـاء العصـ.ـابات معروفين للقـ.ـاصي والداني”.

والجدير ذكره أنّ محافظة السويداء شهدت بالآونة الأخيرة، مظـ.ـاهرات مناهضـ.ـة للنظام السوري، احتجـ.ـاجاً على سوء الأوضـ.ـاع الاقتصادية والمـ.ـعيشية التي وصـ.ـلت حالهم لها حيث طالبت المظـ.ـاهرات برحـ.ـيل الأسد وإسقـ.ـاط النظام, ليقوم النـ.ـظام بعدها بتكثيف التواجد الأمـ.ـني في المحافظة, لمنع خروج أي مظـ.ـاهرة مناهـ.ـضة 

Share
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL