بعــد أنّ قضت بالامس الدائرة الجنائية بالقطب القضائي الإقتصادي والمالي بالسجن مدّة أربعة أعوام مع خطية مالية تفوق الـ20 ألف دينار في حق السياسي منذر بلحاج علي على خلفية القضية المتعلقة بدراسته بالخارج على حساب وزارة التعليم العالي دون أن تتوفر فيه الشروط القانونية اللازمة لذلك

قال منذر بالحاج علي في حوار لبرنامج “هنا شمس” بأنه علم بالحكم الذي صدر ضده من وسائل الإعلام ولم يقع اعلامه بقرار الاحالة أو استدعاء لجلســة رغم أنه حق دستوري ،بالاضافة الى أن الحكم صدر غيابيا والدائرة لا تزال جالسة والخبر تم تسريبه.

وتابع منذر بالحاج ..”ذهبــت للدراسة في فرنسا بطريقة قانونية وعن طريق الوزارة” ،وحتى رفض الجامعة في ذاك الوقت قبل أن أقوم برفع تظلم كان سببه أمورا سياسية وليلى بن علي سببا في ذلك .

وقال منذر بالحاج علي ..”أنا أول تونسي أحاكم بعد 60 سنة من الاستقلال  لأنني ذهبت للدراسة في الخارج .

وشدد بالحاج على أنه توجه للدراسة في فرنسا سنة 2000 بعد أن نجح الأول على دفعته في الاجازة في المرحلة الثالثة و تحصل على جائزة أحسن رسالة في المرحلة الثالثة والأول وطنيا في مناظرة مساعدي التعليم العالي في القانون العام.
واشار منذر بالحاج الى أن القضية التي حُكم فيها تم اثارتها سنة 2012 بعد أن حصل تلاسن وجدل خلال برنامج تلفزي بينه وبين قيادات من حركة النهضة وقيادات من حزب المؤتمر ومن بينهم سليم بن حميدان عندما تم التطرق لملف التعويضات.
وتابع قائلا ..”وقد تم اثارتها مجددا بسبب تصريحاتي الاعلامية المتعلقة براشــد الغنوشي منذ اسبوعين بخصوص اتصاله بالسراج على اعتبار أنه يتصرف وكأنه رئيس كل التونسيين .
واضاف قائلا ..كلما أحضر برنامج اعلاميا من الغد يصلني استدعاء من قاضي التحقيق وفق تعبيره.

و أوضح بلحاج علي أن “قضاء البحيري” والنهضة ووراء تحريك الملفات القضائية،وهم من قاموا بتحريك القضية ونبشها من جديد . 

Share
Total 1 Votes
1

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL