ما هذا يا سيادة الرئيس قيس سعيّد !!!!!!!!!!!!!!!!!
أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة أن روسيا قررت إعادة فتح سفارتها في ليبيا، الى هنا يبدو الامر اكثر من معقول، لان روسيا دولة كبيرة ومصالحها متشعبة، لكن المشكلة تبدأ حين نعلم أن القرار أعلنه لافروف على هامش لقائه بعقلة صالح الذي يمثل الواجهة السياسية لميليشيات خليفة حفتر، أيضا الى هذا الحد يمكن استيعاب ما وقع وإدراجه ضمن العقلية الروسية التي تبني مصالحها على حساب الشعوب ولصالح أنظمة القمع العربية وغيرها.. لكن الملفت والمثير والخطير والغريب.. أن لفروف أكد أن القائم بالأعمال او السفير في ثوبه الجديد جامشيد بولتاييف سيشرف على اشغال السفارة انطلاقا من تونس!!! أي ان روسيا قررت بالتوافق مع عقلية صالح فتح سفارة لها في تونس ستعمل لحساب ميليشيات خليفة حفتر، وستسمى سفارة روسيا بليبيا دون المرور عبر الحكومة الشرعية في طرابلس، وأنه يستحيل أن يكون سيرغي لافروف قد اتفق مع عقيلة صالح دون التنسيق المسبق مع الجانب التونسي! وأنه يستحيل على وزير الخارجية نور الدين الري أن يحرك ساكنا دون مشورة الرئيس قيس سعيد.. ماذا يحدث خلف ظهورنا؟!!!

نصرالدين السويلمي

Share
Total 2 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL