أصدرت النيابة العامة المصرية آخر ما توصلت إليه تحقيقاتها بشأن قيام امرأة تبلغ من العمر 21 عاما تقيم بمنطقة المرج بالجمع بين زوجين في وقت واحد.

وتعود الواقعة كما جاء في تحقيقات نيابة شرق القاهرة الكلية، في القضية رقم 9603 لسنة 2019 جنايات المطرية، بعد أن كشفت التحقيقات قيام زوجة بالجمع بين زوجين في آن واحد بتزوير رسمي في عقود الزواج.وكشفت التحقيقات قيام ربة منزل 21 سنة، بالاشتراك بطريق المساعدة مع موظف حسن النية وهو مآذون بمنطقة المرج في ارتكاب تزوير لوثيقة عقد الزواج بتاريخ 20 ماي 2019، حال تحريره المختص بوظيفته بجعل واقعة مزورة في صورة واقعة صحيحة، وذلك بأن مثلت أمام الموظف المختص وأمدته بالبيانات اللازمة المراد إثباتها وقررت بخلوها من الموانع الشرعية، على خلاف الحقيقة التي تشير لوجود مانع شرعي نظرا لاستمرار علاقتها الزوجية مع زوجها الأول من جانفي 2018 بعقد زواج.وأوضحت الأوراق التي قدمتها المرأة أن زوجها الأول طلقها بتاريخ جوان 2019،

فقام الموظف المختص بتزويجها من زوجها الثاني “حسن النية “، فتمت الجريمة بناء على هذا.واستمعت النيابة العامة إلى أقوال والد المتهمة والذي أقر أن ابنته كانت متزوجة منذ جانفي 2018، إلا أنه فوجئ أنها تزوجت من آخر بتاريخ 29 أفريل 2019 رغم استمرارية العلاقة الزوجية مع زوجها الأول.واستمعت النيابة العامة إلى أقوال الزوج الأول والذي أقر بالتحقيقات أنه تزوج من المتهمة بتاريخ 7 جانفي 2018، وأنه قام بتطليقها بتاريخ 13 جوان 2019، وأنه فوجئ أنها تزوجت بتاريخ 29 أفريل 2019، أي قبل طلاقها منه بشهرين كاملين.وفق روسيا اليوم

Share Button
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL