أكد رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي،في حديث لجريدة الشروق، الصادرة اليوم الثلاثاء 4 أوت 2020 أنه ليس بهذه الطريقة يتم إخراج البلاد من أزمتها، مشيرا إلى أنه يرى أن رئيس حزب الدستوري الحر عبير موسي وجماعتها حولوا البرلمان إلى ”ستار أكاديمي”، حسب تعبيره. أن لائحة سحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب لا تخص حزبه، لافتا إلى أن عريضة سحب الثقة موقعة من قبل 73 نائبا ولم يكن من بينهم أي ناب عن قلب تونس ولم يقع التشاور مع كتلة الحزب حولها.

وردّ القروي، على من اتهموا حزبه بـ”خيانة العائلة التقدمية”، قائلا: ”هم أطراف يعلنون معارك ثم يختبئون وراء قلب تونس وكأنهم يعتبرون نواب الحزب بمثابة عسكر زواوة عندما تكون هناك معركة يجلبونهم غصبا عنهم ومن يرفض يتم الاعتداء عليه بالعنف ويوصت غصبا أو يتهم بالخيانة”.

وأكّد القروي، أن ”الأطراف التي تتهم حزبه بالخيانة هم من صوتوا لعبير موسي وليوسف الشاهد وعبد الكريم الزبيدي ولا أحد منهم صوت له ولقلب تونس”، مضيفا ”أي عائلة يتحدثون عنها؟ هؤلاء لم يدعمنا منهم أحد في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية وكلهم دعموا قيس سعيد في الدور الثاني وبالتالي كان عليهم طلب المساعدة منه (سعيّد) في لائحة سحب الثقة”.

Share Button
Total 1 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL