قال الإعلامي سمير الوافي أنّ الرئيس قيس سعيد “أنقذ الأحزاب دون أن يقصد…بتجريدها من تحمل المسؤولية…وعدم تحمل أعباء مرحلة ستكون ثقيلة جدا على الحكومة كان الله في عونها…وبالتالي فإن الفشل لا قدر الله ستكون تكاليفه على البلاد كارثية…ولكن أيضا سيتكلف الكثير على الأحزاب إذا تحملت المسؤولية…وأغلبها غير قادرة على ذلك ولا حتى واعية بخطورة المرحلة…!”. 

واِعتبر الوافي أنّ الوضع الحالي للبلاد “خطير ودقيق…ونحن مقبلون على نسبة نمو ستصل الى – 10 % أو أكثر…ونقترب من مليون بطال…وتهددنا كورونا…وترسل لنا إيطاليا المزيد من المحبطين الناقمين العائدين منها…بعد المجازفة بحياتهم في البحر…ونحتاج إلى معجزة لننجو من أزمة تاريخية وشيكة…وإنفجار إجتماعي في حالة غليان…!”

وأضاف سمير الوافي “فلتحمد تلك الأحزاب ربها على النجاة من الحكم…في أخطر فترة في تاريخ البلاد”.

Share Button
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL