نشر المنجي الشابي شقيق علاء الشابي فيديو على صفحته حاور من خلاله عدد من سكان منطقة ديبوزفيل أي يوجد منزل عائلة الشابي.

المتدخلون من أبناء المنطقة أكدوا أن علاء الشابي لم يهتم بوالديه و خاصة أبيه، حيث ذكروا أنه لم يكن يزره على الإطلاق على عكس أخويه المنجي و عبد الرزاق، مضيفين أن والدهم لم يصب أبدا بمرض الزهايمر كما قال علاء بل كان في صحة جيدة إلى آخر يوم في حياته.

هذا و أكد المتدخلون أن علاء يخجل بكونه إبن ديبوزفيل و لا يذكر ذلك أبدا، مستشهدين برفض علاء خروج موكب دفن أبيه من الحي الشعبي، مضيفين أنهم قاطعوه من ذلك الحين.

هذا و كان المتدخلون يتحدثون عن علاء الشابي بلفظ إسم “علي”، مؤكدين أن ذلك هو إسمه الحقيقي و مذكرين بشبابه عندما كان يشتغل كمغني بفرقة سلامية بالحي.

Share Button
Total 7 Votes
1

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL