ذكرت عدّة مصادر أن المجرم قاتل الفتاة رحمة اعترف منذ قليل بالجريمة و يأكد أنه كان بجهة عين زغوان الشمالية وبعد أن احتسى كمية من المشروبات الكحولية، شاهد الهالكة فألتحق بها ودفعها بمجرى مياه بين الأشجار ليتولى إثر ذلك القيام بالجريمة البشعة ثم سرقة هاتفها الجوال والفرار.

هذا وقد هزت هذه الجريمة النكراء الرأي العام التونسي وأطلق نشطاء حملة” طبق الإعدام” خاصة أمام تفاقم جرائم الاغتصاب التي طالبت حتى العجائز.

Share Button
Total 2 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL