نجحت قبل الاولى في الحصول على تفاصيل حصرية متعلقة بجريمة قتل المرحومة رحمة لحمر التي هزت الرأي العام التونسي اليوم حيث علمت قبل الاولى ان زملاء عمل الضحية الذين يشتغلون معها في نفس الشركة هم من قاموا بعملية البحث عنها بعد اختفاءها عشية الاثنين وتمكنوا من الحصول على معطيات تقنية دقيقة حول اخر وقت ومكان تم فيهما استعمال هاتفها وذلك بعد ان توجهوا لقوات الامن فأخبروهم ان عليهم الانتظار لثمان واربعين ساعة قبل اعتبارها مفقودة ما جعلهم يقررون الاعتماد على انفسهم.

زملاء رحمة قاموا بالاطلاع على تسجيلات كاميرا موجودة في محطة مترو اريانة ليتأكدوا انها استقلت فعلا النقل الجماعي للعودة الى منزلها الكائن في عين زغوان، ثم تمكنوا من التعرف على اخر مكان تم فيه استعمال هاتفها وتطوعوا اليوم للبحث عنها ليجدها احدهم في منطقة عين زغوان الشمالية كل هذا دون ان يحرك الامن ساكنا.

قبل الاولى علمت ايضا ان قوات الامن وبعد ان تم ابلاغهم من قبل زملاء المرحومة انه تم العثور على جثتها قاموا بالاطلاع على تسجيلات كاميرا موجودة في المنطقة ليكتشفوا ان القاتل كان يقوم بمتابعتها وقام باختطافها ليتم في ما بعد القاء القبض عليه.

Share Button
Total 4 Votes
1

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL