حذر الرئيس الأسبق المنصف المرزوقي من الذين يروجون أن إيميلات هيلاري كلينتون تضمنت مخطط أمريكا لقيام الثورات العربية وذلك في تدوينة له بصفحته على موقع “فيسبوك” الجمعة 16 أكتوبر 2020 هذا نصها:

استبدوا، ظلموا، عذبوا، شرّدوا، سرقوا، قتلوا، نهبوا، أذلوا، كذبوا، زيّفوا، أهانوا، خدعوا، استحوذوا، هرّبوا، خانوا. 

دفعوا دفعا الشباب إلى ثورة مات فيها في تونس أكثر من ثلاثمائة شهيد وجرح أكثر من ألفين لا زالوا يعانون إلى اليوم.

ولما أظهرت الثورة معهم تسامح النبلاء : حقدوا ، أفسدوا، عفّنوا ، فبركوا، رذّلوا ، تآمروا، تكالبوا، تصدوا، خرّبوا، عرقلوا، خانوا،

اليوم يدعون أنها ثورة برتقالية والحال أن هيلاري كلينتون قالت لي بعظم لسانها لما استقبلتها في قرطاج كم فاجأتها ثورات الربيع العربي.

ومن أعرف مني كم فاجأتهم وأربكتهم وبن علي ومبارك والقذافي ” ممو” العين وكانوا أطوع لهم من البنان، 

انتبهوا لضراوة الحرب النفسية التي يشنها هؤلاء الناس: تحميل ضحاياهم وزر جريمتهم الأولى دفع الناس إلى الثورة ووزر جريمتهم الثانية التخريب والأضرار الهائلة للثورة المضادة التي يريدون قيادتها حتى عودتهم للسلطة ولو بثمن خراب الوطن وبؤس الشعب.

والآن ها هم يكذبون كعادتهم على التاريخ لتحقير أنبل ثورة في تاريخ الشعب والأمة بل يضيفون الإهانة للجرح وهم يذكرون بأن ربطة المعدنوس كانت بمائة مليم في عهد بوهم الحنين وأن الاسطبل كان يعيش في الأمن والأمان.

ما أحقرهم.

ولا بد لليل أن ينجلي

Share Button
Total 1 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL