يواصل مجلس القضاء العدلي اجتماعاته المتعلقة بالتسميات في القطبين القضائيين المالي ومكافحة الإرهاب وسدّ الشغورات في عدد من الوظائف القضائية، بالاضافة الى النظر في مطالب الاعتراض على الحركة القضائية السنوية.

وفي هذا الاطار لم يتمكّن المجلس من البتّ في الإعتراض المقدم من طرف القاضية إشراف شبيل زوجة رئيس الجمهورية قيس سعيد، على قرار نقلتها الى محكمة الاستئناف بصفاقس و ذلك بسبب انقسام أعضاء المجلس حول هذا الاعتراض، اذ وافق عليه سبعة أعضاء وعارضه سبعة اخرون وغاب احد الأعضاء عن الجلسة ليتقرر الحسم في هذا المطلب الى بداية الاسبوع القادم، وفق مانقلته موزاييك اف ام.

Share Button
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL