اكدت النائبة عن التيار الديمقراطي سامية عبو بان نراه عن عبير موسي هو تمثيل ومغاير لما يحصل في الواقع.

وأضافت ان العركة التي حصلت بينها وبين مبروك  كورشيد خلفها تفاصيل اخرى حيث ان عبير اعطت تعليماتها  في جلسة يوم 11 نوفمبر للأمنيين المكلفين بحمايتها بإغلاق الباب ومنع النواب من الخروج ثم ابتعدت هي عن التدافع.

وأضافت على موزاييك بانها تسب الاخوان والنهضة لكنها في الخفاء اتفقت مع الغنوشي حول موعد تمرير لائحة التنديد بالإرهاب مضيفة ان هناك اشياء تحصل وقريبا سيصدم انصار الدستوري الحر.

Share Button
Total 2 Votes
2

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL