الجزائر تردّ على محمد رمضان وهيفاء وهبي : “غير مرحَّب بهما” ! - جورنال نات تونس - Journal Net TN


نفت الجزائر، الأحد 28 فيفري 2021، صحة ما تردد عن اعتزامها الاستعانة بفنانين عرب وأجانب للترويج للسياحة في البلاد، ردا ًعلى أنباء بهذا الخصوص ذكرت أسماء مثل الفنان المصري محمد رمضان، والفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، وعدد من مشاهير الفن والغناء العرب وعبر العالم.

هذا النفي، الذي أعلنت عنه وزارة الثقافة الجزائرية، يأتي بعد الجدل الكبير الذي خلفته هذه الأنباء على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة في ظل الظرفية الاقتصادية الصعبة التي يمر بها البلد، إضافة إلى عودة الحراك إلى شوارع الجزائر، ومطالبته بإحداث تغييرات سياسية حقيقية وتحسين ظروف عيش الجزائريين. 

أما ما زاد من غضب الجزائريين فهو “توتر” العلاقة بين هذين الفنانَين مع الجزائريين، بسبب تصريحات سابقة لا تحمل “الود” للشعب الجزائري.

وفي الوقت الذي تستهدف فيه الحكومة تنويع مصادر الاقتصاد، وعلى رأسها السياحة، يعاني اقتصاد الجزائر نسبب اعتماده على عائدات المحروقات (نفط وغاز)، إذ تمثل 93% من إيرادات البلاد من النقد الأجنبي، وفق بيانات حكومية رسمية.

خبر استقدام رمضان ووهبي لتنشيط السياحة في البلاد، أثار غضب نشطاء ورواد المنصات الاجتماعية، بسبب تصريحات نُسبت إليهما، وُصفت بأنها مسيئة إلى الجزائر، عقب تأهل الجزائر لنهائيات كأس العالم.

على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، انتشرت مئات التغريدات الرافضة للتعاقد مع رمضان ووهبي؛ وذلك بسبب “ماضيهما السيئ مع الجزائر”، كما ذهب إلى ذلك العديد من المغردين، فيما اعتبرت طائفة أخرى أن هذا الثنائي المصري “غير مرحَّب بهما في الجزائر”.

Share Button
Total 0 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL