قال النائب عن الكتلة الديمقراطية هيكل المكي اليوم في تصريحات صحفية أن رئيس الجمهورية قيس سعيد في “حالة غضب شديد” على خلفية حادثة وعملية الإعتداء على شاب بسيدي حسين.

وأشار النائب في ذات السياق إلى أن قيس سعيّد يريد المحاسبة وتحميل الجميع لمسؤولياتهم.
وتجدر الإشارة الى أن رئيس الجمعورية وجه دعوة الى كل من وزير الداخلية بالنيابة هشام المشيشي ووزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان.


وأضاف المكي بالقول أن رئيس الجمهورية في إطار صلاحياته للحفاظ على أمن التونسيين وإستقرار الدولة سيحمل الجميع مسؤولياتهم…وهذه الحادثة لن تمر دون تحميل كل مسؤوليته وفق قوله..

Total 4 Votes
2

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL