اكد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني، أن الأخطاء الفردية للامنيين لا تعكس التوجهات العامة في إصلاح المنظومة، تعقيبا منه على حادثة تجريد مواطن من ملابسه في منطقة سيدي حسين بتونس العاصمة.

وشدد الحيوني في تصريح لشمس آف آم على “رفض وزارة الداخلية رفضا تاما لكل تصرف من شأنه المساس بكرامة المواطن” مشيرا الى انه قد تم “فتح تحقيق وإيقاف المعنيين بالحادثة عن العمل وإتخاذ جملة من الإجراءات ضدهم في حد ذاته رفض للأخطاء”، مضيفا أن “الأخطاء الفردية لا تحسب على كافة المؤسسة الامنية”.

وفي ذات السياق، أكد الحيوني أن بلاغ الداخلية بخصوص الحادثة تم إصداره في إطار إنارة الرأي العام وفق المعطيات الأولية التي ترد عليهم ثم إثر ذلك يتم تحيينه، وفق تعبيره.


الفيديو :

Total 4 Votes
4

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL