أعلن عدد من نواب الكتلة الديمقراطية أمس الجمعة 11 جوان، عن اعداد عريضة لسحب الثقة من وزير الداخلية بالنيابة هشام المشيشي بسبب “تجاوزات أمنية خلال توليه وزارة الداخلية”.

وأكد النواب أنه سيقع بداية من الأسبوع المقبل عرض اللائحة على باقي الكتل البرلمانية والنواب لجمع الإمضاءات اللازمة التي تقدر بثلث أعضاء المجلس.


في هذا السياق أكد نعمان العش النائب عن الكتلة، في تصريح لجريدة المغرب في عددها الصادر اليوم السبت 12 جوان، أن طرح اعداد عريضة لسحب الثقة من وزير داخلية بالنيابة أو من رئيس حكومة قيد الدرس من كل جوانبه السياسية والقانونية باعتباره لا يمكن قانونيا سحب الثقة من وزير الداخلية بالنيابة لعدم صدور الأمر المتعلق بتكليف المشيشي وزيرا للداخلية بالنيابة في الرائد الرسمي.


وبالنسبة لصفة المشيشي كرئيس حكومة وإمكانية توجيه لائحة لوم ضده قال انها كذلك تحت الدرس خاصة أن جميع 109 صوت لإسقاط حكومة المشيشي شبه مستحيل حاليا.
كما أكد العش أنه من الضروري الاخذ بعين الاعتبار أن التوجه بلائحة لوم رمزية لعقد جلسة عامة لمساءلته سيتبعه عدم توجيه لائحة لوم أخرى له إلا بعد 6 أشهر.

Total 2 Votes
1

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL