أطلق النائب عن التيار الديمقراطي هشام العجبوني، اليوم السبت 17 جويلية 2021، صيحة فزع، داعيا رئاستي الجمهورية والحكومة الى التدخّل العاجل.

وحذّر العجبوني من نفاذ كميات الاكسيجين توامنا مع عطلة العيد في ظلّ تواصل ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا.

وقال في رسالة وجّهها، الى الرئاستين :

“إلى السيد رئيس الجمهورية،

إلى السيد رئيس الحكومة

الرجاء التحرّك و التدخل سريعا لإيجاد حلّ لإشكاليّة النّقص في كمية الأوكسيجين و لتفادي كارثة صحية، لا قدّر الله، في الأيام المقبلة، خاصة و أن هنالك تزامن مع عطلة نهاية الأسبوع و عطلة العيد.

هنالك استهلاك متصاعد و نقص كبير في هذه المادّة الحيويّة و حياة عديد التونسيين أصبحت في خطر.

يجب تكوين خلية أزمة تتكون من كل الوزارات المعنية (صحّة، نقل، ماليّة…) و إيجاد حلّ يمكّن من ضمان متواصل للأوكسيجين و بكميات تفي بالغرض، مع تكوين مخزون استراتيجي في حال تطورت الحالة الوبائية و تطوّر معها الإستهلاك.

لا يمكن التعويل على الجزائر فقط و علينا تنويع مصادر التزويد، و العمل على توفير أقصى عدد ممكن من مكثّفات الأوكسيجين حتى يقلّ الضغط على المستشفيات العمومية و المصحّات الخاصة.

كنت في اتصال مع السيد وزير النقل و أعلمني أن الشركة التونسية للملاحةCTN ستنقل كمية من الأوكسيجين من ميناء مرسيليا في غضون ال24 ساعة المقبلة و لكن هذا لا يكفي. و ليس هنالك أي باخرة تحمل الأوكسيجينen rade حاليا.”

Total 2 Votes
0

Tell us how can we improve this post?

+ = Verify Human or Spambot ?

حول الكاتب

JOURNAL